لندنأعمال التجديد

أعمال التجديد

مرحبًا بك في فندقنا بحلّته الجديدة كليًا.

إعلان: يسعدنا في فندق ماندارين أورينتال هايد بارك، لندن أن نعلن عن إعادة افتتاح مطاعمنا، و مساحات المناسبات لدينا، والسبا في ماندارين أورينتال، لندن. ستتم إعادة افتتاح غرف وأجنحة الضيوف في 15 أبريل وخطوط الحجز لدينا مفتوحة الآن. انقر هنا للتعرف على آخر المستجدات.


سيعاد فتح ماندارين أورينتال هايد بارك، لندن بالكامل في 15 أبريل 2019، بعد اكتمال أكبر عملية تجديد في تاريخه الممتد على مدار 117 سنة. وبعدما تم افتتاح المساحات العامة في ديسمبر 2018، سيزيح الفندق الآن الستار عن غرف وأجنحة الضيوف الجديدة، والتي تشمل جناحين فسيحين تم إنشاؤهما حديثًا بالطوابق العليا. توفر غالبية أماكن الإقامة إطلالات استثنائية على حديقة هايد بارك بأشجارها الوارفة وخط أفق لندن.

“ونحن في ماندارين أورينتال نفخر للغاية بتراث هذا الفندق التاريخي. وقد تم تحديد نطاق أعمال التجديد البالغة الأهمية وتفاصيلها الدقيقة بشكل يضمن وجود هذه المنشأة الأيقونية في لندن ضمن أفضل الفنادق في العالم. نحن نتطلع لاستقبال ضيوفنا لنقدم لهم خدمتنا الرائعة والحقيقية التي تغلب عليها الروح البريطانية بحق في الوقت الذي تعكس فيه تراثنا الشرقي”، جاء ذلك على لسان أماندا هيندمان، المدير العام ونائب الرئيس للعمليات بالمنطقة.

واحتفالاً بهذا الحدث، صمم الفندق باقة “بادر بأن تكون أول المقيمين” المتاحة من 15 أبريل إلى 30 يونيو 2019. يتضمن العرض الترويجي الذي يبدأ سعره من 659 جنيه أسترليني شاملة ضريبة الخدمة المضافة فطورًا يوميًا، وزجاجة شامبانيا عند الوصول، بالإضافة إلى رصيد يومي (يتراوح من 75 جنيه أسترليني إلى 250 جنيه أسترليني تبعًا لفئة الغرفة/الجناح المحجوز) يمكن استخدامه في السبا الجديد، أو بار ماندارين، أو روزبيري أو حانة بولود.

غرف وأجنحة النزلاء
عُهِدت أعمال الإشراف على إعادة تصميم غرف وأجنحة الضيوف بالإضافة إلى إنشاء الطابقين العلويين الجديدين إلى المصممة العالمية الشهيرة جويس وانغ. وقد استوحت وانغ تصاميمها من موقع الفندق الهادئ قرب الحديقة، بالإضافة إلى سحر العصر الذهبي للسفر المميز في بدايات القرن العشرين. تتميز جميع غرف وأجنحة الضيوف البالغ عددها 181 بأنها أكثر فخامة وراحة عما كانت عليه في أي وقت مضى، مع الميزات المستوحاة من تصميم الأرت ديكو فضلا عن احتوائها على أعمال فنية مختارة بعناية وأثاث مصمم خصيصًا.

تتراوح مساحات أجنحة الفندق الـ 40 من أصغر الأجنحة الذي تبلغ مساحته 47 مترًا مربعًا، الموجود في أبراج الفندق، وحتى أكبرها الذي تبلغ مساحته 444 مترًا مربعًا، والذي يتضمن الطابق العلوي بماندارين أورينتال الذي يشمل ثلاث غرف نوم جديدة وتراسات خاصة. يمكن التوصيل ما بين ماندارين بينتهاوس وأورينتال بينتهاوس، اللذين يتكونان من جناحي طابق علوي، لعمل جناح من أكبر أجنحة لندن يضم ثلاث غرف نوم، ثلاث حمامات، غرفة لتناول الطعام في أجواء من الخصوصية، مطبخين، بإطلالات بانورامية على حديقة هايد بارك وأفق لندن.
في كل جناح، سيجد النزلاء مجموعة من الإضافات الخاصة التي تتراوح من المكتبات تضم مجموعات من الكتب اختارتها بعناية شركة بيع الكتب ذات السمعة التاريخية في لندن، هيوود هيل، وصولاً إلى حصائر اليوغا للتدريب الشخصي. كل أماكن الإقامة مجهزة بأجهزة لتنعيم الشعر من نوع GHD، وآلات لتحضير قهوة Nespresso، ومرافق الحمام من Miller Harris، ومنتجات العناية بالشعر من Jo Hansford.

السبا
وقد وضع المصمم النيويوركي أدم دي تيهاني التصميم الجديد للسبا في ماندارين أورينتال، لندن وهو تصميم من تصاميم الجيل المقبل. وتماشيًا مع الشكل الجديد، تم أيضًا إضافة العديد من الخيارات المتنوعة لقائمة السبا، بحيث تضمن الدخول في شراكات حصرية مع بعض خبراء الصحة والعافية ممن يلقون أعلى إقبال اليوم على مستوى العالم. يتضمن مركز السبا الجديد 13 غرفة علاج فردية، وجناح أورينتال بسريري تدليك وهيكل مياه رسول، وغرفة مصممة للاستشارات والمعالجات الطبية الصينية التقليدية ASANTE وستديو استشفائي Bastien Gonzalez Pedi:Mani وهو الأول من نوعه في المملكة المتحدة.

المطاعم والحانات
كما أشرف أدم دي تيهاني على بعض أعمال التجديدة البسيط في مطعمدينر من هستون بلومنتال، حانة بولود، لندن وحانة ماندارين. ستقدم ردهة روزبيري، المعروفة بغرفة شاي بينيت في عشرينيات القرن الماضي، شاي ظهيرة خاص مماثل لما كان يتم احتساؤه في عشرينيات القرن الماضي، بينما ابتكرت حانة ماندارين كوكتيلات خاصة تم تسميتها على أسماء مشاهير النزلاء والمناسبات الكبيرة التي جرت في الفندق.

مساحة المناسبات
خضعت قاعة احتفالات الفندق ولوجيا، اللتي استضافتا حفلات ملكية ومناسبات رائعة منذ القرن العشرين، لأعمال تجديد رائعة تضمن تذهيب العديد من المكونات الأصلية بالذهب من عيار 24 قيراط. يمكن الوصول للمكانين من الحديقة عبر مدخل ملكي خاص. تتضمن أعمال التجديد تراس مزدان بصور الفراشات الجميلة المرسومة باليد رسمها الفنان ليه وود، بالإضافة لغرفتي اجتماعات متعددة الاستخدامات، أسكويث وبلفور، للاجتماعات الخاصة والأمسيات الاجتماعية.

المساحات العامة
كُشف الستار عن المرحلة الأولى من أعمال التجديد في سبتمبر 2017. سبق وأن تم تكليف جويس وانج بمهمة تغيير شكل ردهة اللوبي ومنطقة الاستقبال، وهما الآن تمتزجان بديكور ردهة روزبيري المستوحى من الطبيعة. وجرى استخدام الخامات الحديثة، بما فيها الأكريليك جنبًا إلى جنب المزيد من اللمسات النهائية التقليدية مثل الخشب المجذع الأصفر. ويحتوي المكان في منتصفه على ثريات زجاجية مما يزيد من التأثير الدرامي الذي يتركه المدخل. الأعمال الفنية الموجودة بالاستقبال للمصممين فريدريك صن وستلارد مستوحاة من لحاء شجرة الدلب المتحبب المكون من طبقات - وهي الشجرة المميزة في حديقة هايد بارك.

الأعمال الفنية
كلف الفندق VISTO Images بإعداد مجموعة من القطع الفنية الممتازة لكل أنحاء الفندق. وتعرض كل بسطة من بسطات الدرج الجديدة بالفندق صورة فوتوغرافية رائعة للمصورة ماري مكارتني، وهو المصور الفوتوغرافي الرسمي لحملة الدعاية الدولية الخاصة بالمجموعة، كما ستكون الطرقات معرضًا للقطع الفنية المستوحاة من طبيعة هايد بارك والابتكارات التكنولوجية الإنجليزية، التي عُرضت في المعرض الكبير عام 1851. ويمكن العثور على القطع الفنية الساحرة الأخرى في كل المساحات العامة الموجودة بالفندق.

تاريخ الفندق العريق الممتد لـ 117 سنة
إذا كان بإمكان الجدران أن تتحدث، فسيروي هذا الفندق الشهير العديد من القصص. لقد بدأ تشييد المبنى في أواخر ثمانينيات القرن التاسع عشر ومع ذلك تم تأجيل البناء في البداية لوجود مخاوف تكمن في أن يؤدي ارتفاعه إلى تغطية بحيرة ذا سيربنتاين بالظلال. وتم افتتاحه في نهاية الأمر في عام 1889كمبنى يضم شقق حصريًا للعزاب الأغنياء، قبل أن يصير فندقًا بمدخله الملكي الخاص في 1902. ومنذ ذلك الحين، مر العديد من النزلاء أصحاب المكانة الرفيعة على الفندق، وبعد مرور العديد من السنوات على الحرب العالمية الثانية صارًا مقرًا لـ SAS. وفي قاعة الاحتفالات، أقيمت الحفلات الرائعة وفصول الرقص التي قدمتها السيدة فاكني الموقرة - التي علمت جلالة المملكة إليزابيث الثانية والأميرة مارجريت الرقص. وقد عاش السير ونستون تشرشل في الفندق لبعض الوقت وكان من المعروف عنه تقديم سيجارين لندلاء خدمة الغرف مقابل جلبهم للفطور مبكرًا. كان إيفلين ووه كذلك من النزلاء المنتظمين، وبعد مرات إقامته المتعددة في الفندق شخص بعض من نزلاء الفندق الآخرين في أعماله. يمكن رؤية العديد من الأحداث الماضية المهمة تلك بمزيد من التفاصيل في معرض الرحلة التاريخية المعد حديثًا والمخصص للعرض الدائم في الفندق بداية من 15 أبريل 2019.